ذُبحت المحبة فنزفت حبًا مضاعفًا،

وسقطت حبة الحنطة في الأرض وماتت فأنبتت ثماراً شهية متنوعة،

كُسرت قارورة طيب حياتك يا أبي ففاحت رائحة الطيب في كل المسكونة،
حقًا أنت إله عجيب، إله قدير يا ربي،

عجيب في كل أعمالك و في كل طرقك،

كيف ياربي أثمر هذا الذي أخفيته عن الكل بثوب الإتضاع والمسكنة ولد كل هؤلاء الأولاد ومتى؟؟

كيف يا أبي شقّت سيرتك البسيطة الملائكية العطرة طريقها لتتربع على قلوب أولادك وتنشيء أولاداً محبين من كل مكان،
حتى إننا نبكي فراقك كما لو كنّا نعرفك كلنا معرفة شخصية،

كيف تلد بموتك بنين جدد من كل أنحاء المسكونة،

بسمع الأذن سمعت عنك قليلا، أما الأن فأمتلأت روحي بحضورك وفاض قلبي بحبك،

صلي لأجلي وأقترب مني و أشفع في ضعفي ياأبي من فضلك،،،

ها أنا ابنتك التي ولدتها بدمك ،،،

Close Menu
Secured By miniOrange