أيقونة أبينا الأسقف والشهيد الأنبا إبيفانيوس…

فضلت شغال على الأيقونة من وقت استشهاد سيدنا يعني ما يقرب من شهر، والحقيقة شغلي في الأيقونة كان بالدموع المرة على فراقه الجسدي لكن العزاء الوحيد هو أن يكون لنا لقاء في السماء…

شرح الأيقونة:

الجبهة العالية المنيرة دليل على المعرفة العقلية والروحية.
الفم الصغير دليل على الأصوام الكثيرة وقلة الكلام فيما لا ينفع.
إشارة اليد بعلامة البركة علامة على أسقفيته وكهنوته.
الرسالة وهي إحدى أقوال أبينا (لنجعل المحبة هي المصفاة التي نصفي عليها جميع أفكارنا).
في الخلفية نرى سور ومنارة دير القديس أبو مقار الذي كان أبينا رئيسًا وراهبنًا فيه.
من جهة اليسار نرى مشهد استشهاد أبينا والقاتل يظهر بشكل جانبي بعين واحدة دليل على ضعف البصيرة، وباللون المائل إلى الأخضر رمزًا للشر والشيطان، ونرى في يده أداة القتل، وأبينا مسجي على الأرض بينما نرى الأرض مضاءة تحت يديه دليل على نقاء السيرة وطهارة اليدين بعكس القاتل.
من جهة اليمين نرى الربّ يسوع مشيرًا نحو أبينا وهو في وضع القائم من بين الأموات لأنه ليس موت لعبيده بل هو انتقال، قائمًا في السماويات في حضرة المحبوب.

يوجد أمر أخر في ظهر الأيقونة وهو تأمل من تأليف أندرو وهيب  وهو كالأتي:

بين أروقة المكتبات وخلف الأرفُف، وفي ذلك الصمت المقدّس لحضرة الكُتب.. ما يزال الطيف الإبيفانيّ يطوف باحثًا كعادته في الحقّ.. ما يزال حاضر فوق أحرف المخطوطات التي قبّلت أنامله النحيلة يومًا من الأيام.. ما يزال تسكن نظراته المتفحصه بين ثنايا الكتب.. لم يُمحى رحيق أنفاسه التي نفخت الغبار عن الأسفار العتيقة.. ما يزال يُسمع صوت قبلاته الخاشعة على أعتاب مذبح الكنيسة القديمة.. وما زالت العصافير تراه كلّ ليلة بين القلاية والكنيسة.
يا سافك الدم لا يموت من أحياه الصخر والكتاب والقلم والطير والنبت.. لا يموت من أحياه قلوب المُحبين.. يا سافك الدم الخائب أنّه لا يموت من أحياه الكون وذكر العالمين بالليل والنهار.. أيها الخائب وإن طعنت العقل العارف المُسبح بسلاح الغدر، فإنّه لم يتحطم سوى العظم واللحم، وأمّا العقل الإبيفانيّ فما يزال هنا لم يُفارقنا.. صار إفخارستيا بيننا.. تقَسم بين كفوفنا.. وبين أفواهنا.. وبين أرواحنا.. يا خائب! إنّه لا يموت من صار إفخارستيا للعالم كلّه.. من يموت هو من صار جزء أمّا من صار كلّ فهو حيّ إلى أبد الداهرين.

bishop-epiphanius-1

bishop-epiphanius-1-quote

bishop-epiphanius-1-killer
bishop-epiphanius-1-jesus
Close Menu
Secured By miniOrange