تبتهج روحي بالله مخلصي

تبتهج روحي بالله مخلصي

تبتهج روحي بالله مخلصي بعد أن أعلن الملاك البشرى للعذراء مريم، بميلاد رب المجد يسوع ، ذهبت إلى أليصابات، وهي قريبتها بالجسد، لتكون في خدمتها حتى تضع طفلها، النبي السابق، يوحنا المعمدان، وهناك انطلق لسان العذراء بالتسبيح للرب قائلة: «تُعَظِّمُ نَفْسِي الرَّبَّ، وَتَبْتَهِجُ رُوحِي بِاللَّهِ مُخَلِّصِي» (لوقا 1: 46-47). تبتهج روحي: جميعنا يسمع عن زيت Read more about تبتهج روحي بالله مخلصي[…]

إِنْ أَخْطَأَ إِلَيْكَ أَخُوكَ

إِنْ أَخْطَأَ إِلَيْكَ أَخُوكَ

إِنْ أَخْطَأَ إِلَيْكَ أَخُوكَ في إنجيل القديس متى، يعطي ربنا يسوع المسيح مثلاً عن الخروف الضال، قائلاً: «مَاذَا تَظُنُّونَ؟ إِنْ كَانَ لإِنْسَانٍ مِئَةُ خَرُوفٍ وَضَلَّ وَاحِدٌ مِنْهَا، أَفَلاَ يَتْرُكُ التِّسْعَةَ وَالتِّسْعِينَ عَلَى الْجِبَالِ وَيَذْهَبُ يَطْلُبُ الضَّالَّ؟ وَإِنِ اتَّفَقَ أَنْ يَجِدَهُ، فَالْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ إِنَّهُ يَفْرَحُ بِهِ أَكْثَرَ مِنَ التِّسْعَةِ وَالتِّسْعِينَ الَّتِي لَمْ تَضِلَّ. هَكَذَا لَيْسَتْ Read more about إِنْ أَخْطَأَ إِلَيْكَ أَخُوكَ[…]

الصوم البتولي

الصوم البتولي

الصوم البتولي رتبت كنيستنا القبطية فترات من العام لتكون أيام صوم ونسك وعبادة أمام الرب، لتهيئة المؤمنين لاستقبال الأعياد السيدية، أو أعياد القديسين، بروح التوبة والخشوع. وأشهر مثال على ذلك هو الصوم المقدس، الذي يعقبه أسبوع الآلام ثم عيد القيامة المجيد. أما صوم الميلاد الذي يليه عيد الميلاد المجيد، فهو يختلف عن باقي الأصوام الكنسية. Read more about الصوم البتولي[…]

التبني ومِلْءُ الزَّمَانِ

التبني ومِلْءُ الزَّمَانِ

التبني ومِلْءُ الزَّمَانِ كتب معلمنا بولس الرسول في رسالته لأهل غلاطية، عن ميلاد ربنا يسوع المسيح، أن الميلاد حدث في لحظة معينة من الزمن، كانت في فكر الله منذ القديم. وقد أطلق على هذه اللحظة «ملء الزمان»، أي عندما وجد الله أن هذا الوقت هو الوقت المعين ليدخل إلى العالم متجسداً. وكان الرب عبر الزمن Read more about التبني ومِلْءُ الزَّمَانِ[…]

الإناء المختار

الإناء المختار

الإناء المختار بعد أن تم رجم القديس استفانوس أول الشمامسة، انطلق شاول الطرسوسي إلى دمشق آخذا رسائل من رؤساء الكهنة، لتعطي له الحق في اضطهاد كل من يقابلهم من المسيحيين. فظهر له الرب في منتصف الطريق وقال له: شاول شاول لماذا تضطهدني، صعب عليك أن ترفس مناخس. بعدها ظهر الرب لحنانيا وهو أحد التلاميذ المقيمين Read more about الإناء المختار[…]

وأما خوفهمْ فَلا تخَافوه

وأما خوفهمْ فَلا تخَافوه

وأما خوفهمْ فَلا تخَافوه اختار الربُّ يسوعُ تلاميذَه الاثني عشر، وأرسلهم للكرازة بالإنجيل. وكان يجب عليه أن يشجعهم حتى لا يتراجعوا عن الكرازة. لكننا نراه وكأنه يبثُّ الرعبَ في قلوبهم: «هَا أَنَا أُرْسِلُكُمْ كَغَنَمٍ فِي وَسْطِ ذِئَابٍ، فَكُونُوا حُكَمَاءَ كَالْحَيَّاتِ وَبُسَطَاءَ كَالْحَمَامِ. وَلكِنِ احْذَرُوا مِنَ النَّاسِ، لأَنَّهُمْ سَيُسْلِمُونَكُمْ إِلَى مَجَالِسَ، وَفِي مَجَامِعِهِمْ يَجْلِدُونَكُمْ. وَتُسَاقُونَ أَمَامَ Read more about وأما خوفهمْ فَلا تخَافوه[…]

باكورة القيامة

باكورة القيامة

باكورة القيامة شرح معلمنا بولس الرسول ضرورة القيامة في رسالته الأولى لأهل كورنثوس، ثم أوضح لهم أن الرب يسوع هو باكورة القيامة، قائلاً: «وَلَكِنِ الآنَ قَدْ قَامَ الْمَسِيحُ مِنَ الأَمْوَاتِ وَصَارَ بَاكُورَةَ الرَّاقِدِينَ». ثم عاد وأكد على نفس المعنى بعد ذلك: «لأَنَّهُ كَمَا فِي آدَمَ يَمُوتُ الْجَمِيعُ، هَكَذَا فِي الْمَسِيحِ سَيُحْيَا الْجَمِيعُ. وَلَكِنَّ كُلَّ وَاحِدٍ Read more about باكورة القيامة[…]

ضرورة القيامة

ضرورة القيامة

ضرورة القيامة يقدِّم معلمنا بولس الرسول حديثاً طويلاً عن قيامة الرب يسوع، يبدأه بقوله: «وَأُعَرِّفُكُمْ أَيُّهَا الإِخْوَةُ بِالإِنْجِيلِ الَّذِي بَشَّرْتُكُمْ بِهِ وَقَبِلْتُمُوهُ وَتَقُومُونَ فِيهِ. وَبِهِ أَيْضاً تَخْلُصُونَ… فَإِنَّنِي سَلَّمْتُ إِلَيْكُمْ فِي الأَوَّلِ مَا قَبِلْتُهُ أَنَا أَيْضاً: أَنَّ الْمَسِيحَ مَاتَ مِنْ أَجْلِ خَطَايَانَا حَسَبَ الْكُتُبِ. وَأَنَّهُ دُفِنَ وَأَنَّهُ قَامَ فِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ حَسَبَ الْكُتُبِ» (1كورنثوس 15: Read more about ضرورة القيامة[…]

أوصنَّا لابن داود

أوصنَّا لابن داود

أوصنَّا لابن داود عند دخول الرب يسوع إلى أورشليم، استقبلته الجموع، فارشين ثيابهم في الطريق، وحاملين أغصان الشجر، وهم يصيحون: «أُوصَنَّا لاِبْنِ دَاوُدَ! مُبَارَكٌ الآتِي بِاسْمِ الرَّبِّ! أُوصَنَّا فِي الأَعَالِي» (متى 21: 9). وكلمة أوصنَّا اليونانية مشتقة من الكلمة العبرية هوشيعنا، وهي كلمة تتركب من مقطعين: الأول هوشيعا، ويعني: خلِّص أو انقذ أو أعِنْ؛ والثاني: Read more about أوصنَّا لابن داود[…]

أَنْتُمْ مِلْحُ الأَرْضِ

أَنْتُمْ مِلْحُ الأَرْضِ

أَنْتُمْ مِلْحُ الأَرْضِ عندما أراد ربنا يسوع المسيح أن يوضح للمؤمنين باسمه، ما هو موقفهم من الوسط الذي يعيشون فيه، استعار صورةً معروفةً لدى جميعهم، فقال لهم: «أَنْتُمْ مِلْحُ الأَرْضِ» (متى 5: 13). كان للملح وظيفة أساسية معروفة للجميع، هي التطهير والحفظ من الفساد. تتضح هذه الوظيفة من أوامر الشريعة، أن تملَّح كل ذبيحة أو Read more about أَنْتُمْ مِلْحُ الأَرْضِ[…]

الدخول إلى النعمة

الدخول إلى النعمة

الدخول إلى النعمة عندما سقطت البشرية، وتغربت عن وجه الله، كان لا بد أن يعيد الله نفسُه شركتنا ومصالحتنا معه من جديد، ويشرح معلمنا بطرس الرسول الكيفية التي بها تمت مصالحتنا مع الله الآب، قائلاً: «فَإِنَّ الْمَسِيحَ أَيْضاً تَأَلَّمَ مَرَّةً وَاحِدَةً مِنْ أَجْلِ الْخَطَايَا، الْبَارُّ مِنْ أَجْلِ الأَثَمَةِ، لِكَيْ يُقَرِّبَنَا إِلَى اللهِ، مُمَاتاً فِي الْجَسَدِ Read more about الدخول إلى النعمة[…]

نِينَوَى الْمَدِينَةُ الْعَظِيمَةُ

نِينَوَى الْمَدِينَةُ الْعَظِيمَةُ

نِينَوَى الْمَدِينَةُ الْعَظِيمَةُ عندما ضل أهل نينوى الطريق، وتركوا الله خالقهم، وانغمسوا في الشهوات والشرور، صارت كلمةُ الربِّ إلى يونان النبي قائلة: «قُمِ اذْهَبْ إِلَى نِينَوَى الْمَدِينَةِ الْعَظِيمَةِ وَنَادِ عَلَيْهَا، لأَنَّهُ قَدْ صَعِدَ شَرُّهُمْ أَمَامِي» (يونان 1: 2). في هذه الآية مضادة غريبة، كيف يصف الله نينوى بالمدينة العظيمة، وفي نفس الوقت يهددها بالفناء. حقيقة Read more about نِينَوَى الْمَدِينَةُ الْعَظِيمَةُ[…]

Facebook
Facebook
YouTube
YouTube
Follow by Email
Google+
https://epiphaniusmacar.com/%D8%A3%D8%AD%D8%AF%D8%AB-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%B6%D9%88%D8%B9%D8%A7%D8%AA
Twitter
RSS