القداس الغريغورى

  النص اليوناني مع الترجمة العربية 

مقدمة

القداس الغريغوري

القديس غريغوريوس النيزينزي (329-389م):

القديس غريغوريوس النيزينزي أو اللاهوتي (الثاولوغوس أو الناطق بالإلهيات)  هو أحد الآباء الكبادوك الثلاثة العظام (مع القديسين باسيليوس الكبير وغريغوريوس النيسي)، وقد تسمى على اسم والده الأسقف غريغوريوس أسقف نيزينزة Nazianzus أيضاً. تعلم فى جامعة أثينا، وكان معاصراً للقديس باسيليوس الكبير.

وحالما انتهى من دراسته، انخرط فى الحياة الرهبانية لِما وجد فيها من حياة تشبع ميوله للوحدة والسكون. وتحت الضغط وضد رغبته، تم رسامته قساً حوالى عام 362م، وفي عام 372م رُسم أسقفاً على ساسيما Sasima، وهى قرية صغيرة في منطقة الكبادوك ولكنه لم يذهب إلى مقر كرسيه هذا على الإطلاق، بل استمر يعمل كأسقف مساعد لوالده في مدينة نيزينزة حتى وفاة والده عام 374م  وبعدها مباشرة اعتزل مهامه الأسقفية لعدة سنوات في مدينة سلوقية Seleucia فى مقاطعة إسوريا Issuria. وفي عام 379م اسُتدعى إلى القسطنطنية، حيث كلن لعظاته البليغة في كنيسة القيامة الأثر المباشر لتثبيت التعاليم الإيمانية التى أقرها مجمع نيقية، والتحضير للمجمع المسكوني الثاني عام 381 م . وفي هذا المجمع تم تعيينه أسقفاً على القسطنطنية، لكنه استقال من هذا المنصب فى نهاية نفس العام، حيث اعتزل الحياة فى نيزينزة ثم فى مسقط رأسه حتى وفاته.

ومن أهم كتابات القديس غريغوريوس التى وصلت إلينا، خمس عظات لاهوتية، يعود تاريخها للفترة التي قضاها فى القسطنطينية، يناقش فيها باستفاضة عقيدة ألوهية أقنوم الروح القدس؛ وكتاب الفيلوكاليا بالاشتراك مع زميله القديس باسيليوس الكبير، وهو عبارة عن مختارات من كتابات العلامة أوريجانوس؛ وعدة رسائل ضد البدعة الأبولينارية؛ ومجموعة كبيرة من الشعر الديني. تعيد له الكنيسة القبطية يوم 24 توت (الخامس من أكتوبر)، وتذكر اسمه فى مجمع القداس، مع سمييه القديسين غريغوريوس صانع المعجزات وغريغوريوس الأرمني، وتلقبه بالقديس غريغوريوس الناطق بالإلهيات، وتعيد له الكنيسة الغربية الآن يوم 2 يناير مع القديس باسيليوس الكبير.

وقد نُعت القديس غريغوريوس بلقب اللاهوتي، أو الناطق بالإلهيات، على الأقل منذ منتصف القرن الخامس، ففي أول كتاب عن حياته بقلم مؤرخ بيزنطي يُدعى القس غريغوريوس، كتب يقول: كانت تعاليمه الغزيرة ومجادلاته عن اللاهوت قوية حتى إنه الوحيد بين الحكماء الذين كتبوا عن الله، بعد القديس يوحنا الإنجيلي، الذى نال لقب اللاهوتي، وصار هذا اللقب علامة مميزة له.

 

المحتويات

1- مقدمة.

2- القديس غريغوريوس (329-389م).

3- قداس القديس غريغوريوس.

4- قداس القديس غريغوريوس والمخطوطات القبطية.

5- مخطوطات النص اليوناني.

6-مقارنة بين مخطوط باريس ومخطوط أبو مقار ومخطوط كسمارسك.

7-نبذة عن مخطوط كسمارسك.

8- السمة الرئيسية للقداس الغريغوري.

9- ملاحظات على النص اليوناني.

10- قداس القديس غريغوريوس الناطق بالإلهيات.

11- الترجمة العربية القديمة بحسب المخطوطات.

أولاً: النص العربي لمخطوط باريس و Kacmarcik.

ثانياً: النص العربي لمخطوط ط 155.

12- صور المراجع.

13- المراجع.

 

القداس الغريغوري

 

 

اضغظ هنا للتحميل

نسخة أخرى

اضغظ هنا للتحميل

النص اليوناني للقداس الغريغوري

اضغظ هنا للتحميل

القداس الغريغوري

Close Menu