باكورة القيامة

باكورة القيامة

باكورة القيامة شرح معلمنا بولس الرسول ضرورة القيامة في رسالته الأولى لأهل كورنثوس، ثم أوضح لهم أن الرب يسوع هو باكورة القيامة، قائلاً: «وَلَكِنِ الآنَ قَدْ قَامَ الْمَسِيحُ مِنَ الأَمْوَاتِ وَصَارَ بَاكُورَةَ الرَّاقِدِينَ». ثم عاد وأكد على نفس المعنى بعد ذلك: «لأَنَّهُ كَمَا فِي آدَمَ يَمُوتُ الْجَمِيعُ، هَكَذَا فِي الْمَسِيحِ سَيُحْيَا الْجَمِيعُ. وَلَكِنَّ كُلَّ وَاحِدٍ Read more about باكورة القيامة[…]

ضرورة القيامة

ضرورة القيامة

ضرورة القيامة يقدِّم معلمنا بولس الرسول حديثاً طويلاً عن قيامة الرب يسوع، يبدأه بقوله: «وَأُعَرِّفُكُمْ أَيُّهَا الإِخْوَةُ بِالإِنْجِيلِ الَّذِي بَشَّرْتُكُمْ بِهِ وَقَبِلْتُمُوهُ وَتَقُومُونَ فِيهِ. وَبِهِ أَيْضاً تَخْلُصُونَ… فَإِنَّنِي سَلَّمْتُ إِلَيْكُمْ فِي الأَوَّلِ مَا قَبِلْتُهُ أَنَا أَيْضاً: أَنَّ الْمَسِيحَ مَاتَ مِنْ أَجْلِ خَطَايَانَا حَسَبَ الْكُتُبِ. وَأَنَّهُ دُفِنَ وَأَنَّهُ قَامَ فِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ حَسَبَ الْكُتُبِ» (1كورنثوس 15: Read more about ضرورة القيامة[…]

أوصنَّا لابن داود

أوصنَّا لابن داود

أوصنَّا لابن داود عند دخول الرب يسوع إلى أورشليم، استقبلته الجموع، فارشين ثيابهم في الطريق، وحاملين أغصان الشجر، وهم يصيحون: «أُوصَنَّا لاِبْنِ دَاوُدَ! مُبَارَكٌ الآتِي بِاسْمِ الرَّبِّ! أُوصَنَّا فِي الأَعَالِي» (متى 21: 9). وكلمة أوصنَّا اليونانية مشتقة من الكلمة العبرية هوشيعنا، وهي كلمة تتركب من مقطعين: الأول هوشيعا، ويعني: خلِّص أو انقذ أو أعِنْ؛ والثاني: Read more about أوصنَّا لابن داود[…]

أَنْتُمْ مِلْحُ الأَرْضِ

أَنْتُمْ مِلْحُ الأَرْضِ

أَنْتُمْ مِلْحُ الأَرْضِ عندما أراد ربنا يسوع المسيح أن يوضح للمؤمنين باسمه، ما هو موقفهم من الوسط الذي يعيشون فيه، استعار صورةً معروفةً لدى جميعهم، فقال لهم: «أَنْتُمْ مِلْحُ الأَرْضِ» (متى 5: 13). كان للملح وظيفة أساسية معروفة للجميع، هي التطهير والحفظ من الفساد. تتضح هذه الوظيفة من أوامر الشريعة، أن تملَّح كل ذبيحة أو Read more about أَنْتُمْ مِلْحُ الأَرْضِ[…]

الدخول إلى النعمة

الدخول إلى النعمة

الدخول إلى النعمة عندما سقطت البشرية، وتغربت عن وجه الله، كان لا بد أن يعيد الله نفسُه شركتنا ومصالحتنا معه من جديد، ويشرح معلمنا بطرس الرسول الكيفية التي بها تمت مصالحتنا مع الله الآب، قائلاً: «فَإِنَّ الْمَسِيحَ أَيْضاً تَأَلَّمَ مَرَّةً وَاحِدَةً مِنْ أَجْلِ الْخَطَايَا، الْبَارُّ مِنْ أَجْلِ الأَثَمَةِ، لِكَيْ يُقَرِّبَنَا إِلَى اللهِ، مُمَاتاً فِي الْجَسَدِ Read more about الدخول إلى النعمة[…]

نِينَوَى الْمَدِينَةُ الْعَظِيمَةُ

نِينَوَى الْمَدِينَةُ الْعَظِيمَةُ

نِينَوَى الْمَدِينَةُ الْعَظِيمَةُ عندما ضل أهل نينوى الطريق، وتركوا الله خالقهم، وانغمسوا في الشهوات والشرور، صارت كلمةُ الربِّ إلى يونان النبي قائلة: «قُمِ اذْهَبْ إِلَى نِينَوَى الْمَدِينَةِ الْعَظِيمَةِ وَنَادِ عَلَيْهَا، لأَنَّهُ قَدْ صَعِدَ شَرُّهُمْ أَمَامِي» (يونان 1: 2). في هذه الآية مضادة غريبة، كيف يصف الله نينوى بالمدينة العظيمة، وفي نفس الوقت يهددها بالفناء. حقيقة Read more about نِينَوَى الْمَدِينَةُ الْعَظِيمَةُ[…]

زيت الابتهاج

زيت الابتهاج

زيت الابتهاج يقتبس كاتب الرسالة إلى العبرانيين، كلمات سفر المزامير، ليوضح الخدمة التي تنتظر الرب يسوع بعد تجسده، فيقول: «كُرْسِيُّكَ يَا أَللهُ إِلَى دَهْرِ الدُّهُورِ. قَضِيبُ اسْتِقَامَةٍ قَضِيبُ مُلْكِكَ. أَحْبَبْتَ الْبِرَّ وَأَبْغَضْتَ الإِثْمَ. مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ مَسَحَكَ اللهُ إِلَهُكَ بِزَيْتِ الاِبْتِهَاجِ أَكْثَرَ مِنْ شُرَكَائِكَ» (عبرانيين 1: 7-9). فمن هم شركاؤه، وما هو مدلول زيت الابتهاج؟ Read more about زيت الابتهاج[…]

تبتهج روحي بالله مخلصي

تبتهج روحي بالله مخلصي

تبتهج روحي بالله مخلصي عندما استقبلت أليصابات العذراءَ مريم في بيتها، انطلق لسانُ العذراء بالتسبيح للربِّ قائلة: «تُعَظِّمُ نَفْسِي الرَّبَّ، وَتَبْتَهِجُ رُوحِي بِاللَّهِ مُخَلِّصِي» (لوقا 1: 46-47). جميعنا يسمع عن زيت الميرون الذي يُدهن به المعمَّد حديثاً، كما نسمع عن زيت الغاليلاون الذي يُدهن به قبل زيت الميرون. وكلمة الغاليلاون كلمة يونانية تعني البهجة، أي Read more about تبتهج روحي بالله مخلصي[…]

الكرمة والأغصان

الكرمة والأغصان

الكرمة والأغصان عندما أراد الرب يسوع أن يشرح مدى العلاقة التي تربطنا به، بعد أن أنعم علينا بالتبني، وصرنا أولاداً حقيقيين لله، قال: «أَنَا الْكَرْمَةُ وَأَنْتُمُ الأَغْصَانُ. الَّذِي يَثْبُتُ فِيَّ وَأَنَا فِيهِ هَذَا يَأْتِي بِثَمَرٍ كَثِيرٍ، لأَنَّكُمْ بِدُونِي لاَ تَقْدِرُونَ أَنْ تَفْعَلُوا شَيْئاً» (يوحنا 15: 5). بدون حلول الروح القدس علينا، ما كان ممكناً أن Read more about الكرمة والأغصان[…]

أولاد الله

أولاد الله

أولاد الله يتساءل البعض، لماذا يصرُّ المسيحيون على مخاطبة الله بلقب أبانا: «أبانا الذي في السموات»، أليس الله أباً لجميع البشرية، لأنها جميعاً خليقته، وبالتالي يحق لكل إنسان يؤمن بالله أن يدعو الله أباً له؟ بمعنى آخر، هل إذا وقف ربُّ العمل أو مدير المدرسة أمام التلاميذ وبدأ كلمته بعبارة يا أولادي، يكون من حق Read more about أولاد الله[…]

لِيَكُونَ الْجَمِيعُ وَاحِداً

لِيَكُونَ الْجَمِيعُ وَاحِداً

لِيَكُونَ الْجَمِيعُ وَاحِداً في صلاة الرب يسوع ليلة آلامه الخلاصية، صلَّى أولاً من أجل تلاميذه، كي يحفظهم اللهُ الآبُ من العالم، وحتى يقدِّسَهم في الحقِّ. ثم طلب من أجل كلِّ المسيحيين الذين سيؤمنون باسمه نتيجة كرازة تلاميذه ورسله الأطهار: «وَلَسْتُ أَسْأَلُ مِنْ أَجْلِ هَؤُلاَءِ فَقَطْ، بَلْ أَيْضاً مِنْ أَجْلِ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِي بِكلاَمِهِمْ. لِيَكُونَ الْجَمِيعُ Read more about لِيَكُونَ الْجَمِيعُ وَاحِداً[…]

عَطِيَّةُ اللَّهِ

عَطِيَّةُ اللَّهِ

عَطِيَّةُ اللَّهِ في طريق الربِّ يسوع من اليهودية إلى الجليل، اجتاز بمنطقة السامرة، وهناك تقابل مع المرأة السامرية عند بئر ماءٍ. وطلب منها ماءً ليشرب، لأنَّ تلاميذه لم يكونوا معه. فبادرته المرأة قائلة: «كَيْفَ تَطْلُبُ مِنِّي لِتَشْرَبَ وَأَنْتَ يَهُودِيٌّ وَأَنَا امْرَأَةٌ سَامِرِيَّةٌ؟ لأَنَّ الْيَهُودَ لاَ يُعَامِلُونَ السَّامِرِيِّينَ» (يوحنا 4: 9).  أجابها الربُّ يسوع: «لَوْ كُنْتِ Read more about عَطِيَّةُ اللَّهِ[…]

Facebook
Facebook
YouTube
YouTube
Follow by Email
Google+
https://epiphaniusmacar.com/2018/10
Twitter
RSS